أُورِيّ، والغابةُ العَميَاء


بعيدًا عن الألعاب في أجهزة الألعاب الإلكترونية. والتي من الندّرة كنتُ أجدُ فيها ألعابًا ذا متعةٍ وفائدة في ذات الوقت. إذ أني من هواة الألعاب التي تركز على المغامرة والألغاز المغامراتية، أكثر من الحرب والضرب والعشوائية. فمؤخرًا، أصبحتِ الألعاب إما حربٍ ضد أي كائن غريب، وإما طفولية لحدّ كبير. ومن الصعب أن تجد لعبة تكون بيّن وبين. وهذا لا يقتصر على الألعاب المخصّصة لأجهزة الألعاب، إنما الألعاب على الأجهزة الحاسوبية أيضًا باتتْ كذلك. حتى غدا المعظم من هواة الألعاب، يميل إلى اللعب على الألعاب التي تظهر في المواقع لا في أشرطة مخصّصة.

دعوني من كل هذه الثرثرة. إن من الألعاب ما لا يتكرر جماله منقطع النظير  وأذكر من تلك الألعاب التي كانت على جهاز بلايّ ستيشن الأول، لعبة علاء الدين، لعبة مغامرات كراش، ولعبة ميكي ماوس وغيرها من ألعاب المغامرات. والتي كانت نادرة جدًا في جهاز بلايّ ستيشن الثاني والثالث والرابع أيضًا. ولم يكن جهاز الاكس بوكس أفضل من هذا.

في كل الأحوال، أتيتُ لكم اليوم بلعبة أدمنتها حدّ الجنون والهوس.  تصوّروا بأنّي أنهيتُ اللعبة وختمتها عشرة مرّة وفي كل مرة أجدُ فيها متعة أكثر ومغامرة أعمق. بالرغم من أنّي بدت ُ أحفظ الطرق والمهارات، إلّا أنِّي في كل مرة أستمتعُ باللعب، وأخطِئ في الكثير من المرات وكأنّي ألعبها لأول مرّة.

بعيدًا عن اللعبة ونوعها. أتصدقون أن اللعبة مؤلمة؟ بلى، مؤلمة. وتلمسُ من مشاعرك الكثير، للحدّ الّذي تتأثر معها. ولم أتصوّر يومًا أن أجد لعبة بها من المشاعر ما يبديها لللاعب وكأنها شيءُ حيّ. فمن اللحظة الأولى التي تشرعُ فيها باللعبة، تظهر لك القصة، وبطل اللعبة وكيف آلت به الأمور إلى ما سيكون عليه وبدورك ستكون حينها اللاعب. انظروا إليها.

 

ربما تقولون بأن هذا مشهدٌ في العبة ولا علاقة للعبة بها. أنتم على حق. لكن، عليكم أن تعلموا أن المؤثرات في اللعبة، وحين أقول مؤثراتٍ، لا أعني بها المؤثرات الصوتية فيها وحسب، إنّما كل المؤثرات. الصوتية، والبصرية، والتفاعلية، وكل شيء فيها مؤثر للغاية. وكأن بطل اللعبة في عالم حيّ وعليك ان تُنقذهُ مما هو فيه. صحيح أن اللعبة لم تبالغ في عمل ثلاثية الأبعاد في رسمها، إلّا أنها تبدوا في الرؤية ثلاثية الأبعاد. فالمؤثرات التي تبين البعد القرب والبعد البعيد، تظهر ثنائي الأبعاد في الرسم وكأنه ثلاثي. إذ أن في حقيقة الأمر، العمل ثنائي البعد تمامًا.

لا عليكم من كل هذا، انظروا وحسب إلى تفاعل هؤلاء الشبّان والشابّات مع اللعبة وكيف كانت ردة فعلهم.

 

اللعبة من عمل شركة مايكروسوفت، بالاشتراك مع شركة MOON أو العكس، لا علم لي. كلّ ما أعلمه أن اللعبة في غاية الروعة.  وبما أن في اللعبة أيادي شركة مايكروسوفت، فإن اللعبة لها نسخة مخصّصة لأجهزة الحاسب الآلي، ويمكن اللعب فيها على نحو جيّد وممتاز، إذ أن النسخة مخصّصة لأجهزة الحاسب الآلي. كما وأنّه ثمّة نسخة أخرى لأجهزة الاكس بوكس.

على أيّ حال، يمكنكم شراء اللعبة من أي من الجهات الموفّرة للعبة، أسواء من شركة MOON أم من شركة مايكروسوفت.

 

قمتُ بلعب اللعبة عشرة مرات، وأنا حاليّا ألعبُ المرّة العاشرة إذ أنّي لم أكلمها بعدُ. واقتنيتُ النسخة المخصّصة لأجهزة الحاسب الآلي، إذ أن مواصفات اللعبة مناسبة تمامًا لمواصفات جهازيّ. وللعبة عشرة أمكنة، يتمكن فيها اللاعب من حفظ لعبهِ فيها. إذ أنه ليس شرطًا أن تكمل اللعبة التي بدأتها لتتمكن من بدِء اللعبة مرة أخرى. تستطيع أن تلعب عشر مرات في آن واحد.

0102

اللعبة مغامرة. وتحتاج إلى تركيز ومتعةٍ في اللعب إذ أن في كل مرحلة مهمة ما، ولا تستطيع معرفة الطرق في هذه المرحلة ما لم تجد الخريطة المخصصة لهذه المرحلة. كما وأنّه في كل مرحلة مهارة يكتسبها Ori وتتراوح المهارات في اللعبة بين القفز، والطيران، وقتل الخصوم، والتسلق، والقفز المزدوج والسباحة. كما وأن هنالك مقدرة في زيادة قوة الطاقة التي يطلقها Ori للقضاء على الخصوم. ولزيادة هذه القدرة، على اللاعب أن يلتقط النقود من المراحل ليتمكن من زيادة القوة في خريطة المهارات. والأمر ليس بالسهل حقيقة، لكنّي تمكنتُ من شراء كل المهارات على أية حال.

03

وهذه المهارات التي يكسبها Ori خلال المراحل في اللعبة. إذ أن المهارات التي يكسبها، تحتاج إلى صبر. ففي كل مهارة تكسبها، عليك أن تعود للمرحلة السابقة للتمكن من فعل ما لم تكن تستطيع فعلهُ حين لم تكن تلك المهارة لديك. وهنا تكمن جمال اللعبة، فلا تشعر وكأن المراحل منفصلة عن بعضها البعض. فكلّها متصلة ببعضها البعض بشكل ما.

 

04

 

 قبل أن أستعرضَ لكم المراحل التي في اللعبة، أترون الصورة أعلاه؟ الكرة الخضراء والكرة الزرقاء؟

هاتين الكرتين مهمتان في اللعبة، والكرة الخضراء هي الطاقة، وكلما أصيب Ori بشيء قلت الطاقة. وفي المراحل، عليك أن تجمع هذه الكرات الخضراء كي تزيد من طاقته، وبالمقابل الكرات الزرقاء أيضًا. فهي تساعد على حفظ اللعبة، وعلى الضربة القاضية أيضًا.

 

على أيّ حال، سأستعرض عليكم الآن مراحل اللعبة والتي أتممتها، 100% وسوف لن تكون كذلك ما لم تحصل على كل شيء. والتي تنحصر في الكرات الزرقاء والخضراء والصفرات التي هي جزء من النقود. وإذ لم تتمكن من جمع هذه الأشياء الثلاث الرئيسية بجانب الأشياء الأخرى، لن تصبح المرحلة التي انت فيها 100%، ولا أنسى أن ذلك يتضمن استكشاف الطرق أيضًا.

 

05 13 12 11 10 09 08 07 06

 

قبل أن أختم هذه التدوينة، أذكركم بأنّي لم أخبركم بعدُ باسم اللعبة  ألاحظتُم ذلك؟

اسم اللعبة: Ori and The Blind Forest والتي تعني أوري والغابة العمياء أو الغابة المُظلمة. إذ أن Ori أو أورِي هو بطل اللعبة الصغير اللطيف الّذي لا بد وأن تلاحظوا بأنه يكبرُ في كل مرّة تتقدمون فيها في المراحل. ولاحظوا أيضًا أن في كل مرحلة تزيد فيها الخطورة والصعوبة، لذا عليكم أن تزامنوا ذلك على ما تشترونه من المهارات وفقًا لما تحتاج المرحلة إليه.

هنا ختام اللعبة. ومن ساهم فيها وفي عمل وصنع عملٍ ضخم رائعٍ للغاية كهذا والّذي استغرق صنعهُ أربعَ سنواتٍ في العمل. وأودُ ان أخبركم أيضًا، أن اللعبة قد فازت بأوسكار الألعاب  ولا أدري ما اسم الجائزة، إلا أنها فازت تحت تصنيفيّن. أفضل لعبة لعام 2015 من الميلاد إن لم تخني الذاكرة. وأفضل لعبة من حيث الجرافيكس والمؤثرات والتصميم. وبهذا تكون قد حصل على جائزتين في ذلك العام.

 

14

 

ختامًا، كل المؤثرات الصوتية في هذه اللعبة، مؤثرة، رائعة، وبهية للغاية. ومعظمها تصلُح لأن تكون نغمة لهاتفك المحمول.  ابحثوا عنها في اليوتيوب أو في موقع سحابة الأصوات، جميعها متوفرة. واستمتعوا بها. وبنغمات هواتفكم منها.

على أيّ حال، إضافة إلى ذلك فإن في المراحل جميعها أماكن مخفيّة، وعليكم أن تكتشفوا ذلك. كما وأن هنالك خاصة اظهار الأماكن المخفية في آخر شجرة المهارات وهي غالية الثمن. والأسعار هنا ليست حقيقية، إنّما أسعار للعبة وحسب وليس مالًا حقيقيًّا. كذلك ثمّة هنالك بعض المقاطع أو المشاهد التفاعليّة، إذ أنه وخلال المشهد عليكم أن تحركوا الشخصية التي لا تقتصر على Ori ليكتمل المشهد. وكأن اللاعب جزء من المشهد. كذلك أودُ أن انبهكم بأن بعد المرحلة الأخيرة المسماة “Hollow Grove” سوف لن تتمكنوا من العودة للعبة، إذ أن بعد هذه المرة يأتي باب وما إن تلجوا فيه سوف لن تستطيعوا العودة أبدًا. لهذا ينبغي عليكم أن تكملوا اللعبة قبل الولوج من خلال ذلك الباب.

أختم بهذا المقطع الّذي يجمع فيه كل المشاهد التي ظهرتْ في اللعبة، وكأنه فيلم خاصٌ باللعبة. إلا أنه ليس كذلك، وكل هذه المشاهد تظهر في اللعبة في مراحل معينة لتكتمل القصة لديك كلاعب.

 

 

استمتعوا في اللعب، ومن يعجبهُ اللعبة فليشاركني رأيهُ ومتعتهُ.

ممتنة لكم يا أصدقاء، وممتنة لكل المتابعين على حرصهم وجمالهم.

شكرًا كبيرة قدر عطائكم، وجمالكم.

يومكم، وحياتكم غنيّ بالنبض البهيّ الوضَاء.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s